Tunisair organise une Journée de Formation sur la bonne gouvernance (clé de succès des entreprises publiques)

0

Tunisair : 2015 sera l’année de la formation et de la Responsabilité Sociétale de l’Entreprise (RSE). Selon Madame Saloua Essghaier, ce programme de formation est bâti sur les enseignements de l’Article 15 de la Constitution qui prône la probité, la responsabilisation, la transparence et l’efficience dans l’action.

Tunisair (bonne gouvernance) – En ciblant ses hauts cadres et ses membres du conseil d’administration (soit une cinquantaine de personnes), Tunisair a organisé, le mardi 17 février 201, sous l’égide du nouveau ministre des Transports Mahmoud Ben Romdhane et sous la houlette de Saloua Essghaier, PDG de Tunisair, une Journée de Formation sur le thème de la Bonne Gouvernance equi a été animée par des experts-formateurs (dont Fatma Abassi, Jalel Ben Romdhane et Karim BenKahla).

  • Nous reprenons ci-après, dans son intégralité, l’allocution de Madame Saloua Essghaier qui Saloua Essghaier-PDG TUNISAIR - Tunisie-Tribune-600-01résume les tenants et les aboutissants de ce programme : « …bâti sur les enseignements de l’Article 15 de la Constitution qui prône la probité, la transparence et l’efficience dans l’action. Elle a annoncé aussi que 2015 sera l’année de la formation et de la Responsabilité Sociétale de l’Entreprise. »
  • Mahmoud Ben Romdhane - Mionitre des Transports - Tunisie-TribuneDe son côté, monsieur le ministre Mahmoud Ben Romdhane a déclaré que :  » Avec ce séminaire Tunisair a mis la pierre angulaire de la bonne gouvernance. La bonne gouvernance n’est pas une simple expression, mais un comportement qui nécessite l’implication de toutes les parties concernées. »- Tunisair organise une Journée de Formation sur la bonne gouvernance -clé de succès des entreprises publiques-04

 La Journée a été organisée à l’Institut Arabe des Chefs d’Entreprises (IACE), aux Berges du Lac de Tunis, dans le cadre de son programme de formation destiné à :

  • Familiariser les participants avec le concept de bonne gouvernance.- Tunisair organise une Journée de Formation sur la bonne gouvernance -clé de succès des entreprises publiques-05
  • Présenter les meilleures pratiques internationales dans ce domaine.
  • Actualiser les connaissances sur les responsabilités d’administrateur, ainsi que les risques encourus dans l’exercice de cette fonction.
  • Et permettre aux présents de partager leur expérience et de former des réseaux avec leurs pairs- Tunisair organise une Journée de Formation sur la bonne gouvernance -clé de succès des entreprises publiques-00

كلمة السيدة الرئيسة المديرة العامة في افتتاح اليوم التكويني
حول محور « الحوكمة الرشيدة : مفتاح نجاح المؤسسات الوطنية التونسية« 

Saloua Essghaier-PDG TUNISAIR - Tunisie-Tribune-600-02 بسم الله الرحمان الرحيم

عناية السيد وزير النقل

السيدات والسادة أعضاء مجلس إدارة شركة الخطوط التونسية

السادة المدرين العامين بالشركات الفرعية

ضيوفنا الاعزاء،

السيدات والسادة الحضور الكرام

 إذ أجدد التهاني للسيد الوزير بمناسبة تعيينه على رأس وزارة النقل، مرحبا بكم جميعا في هذه اليوم التكويني حول محور « الحوكمة الرشيدة : مفتاح نجاح المؤسسات الوطنية التونسية » الذي خصصناه هذه المرة لفائدة كل من أعضاء مجلس الإدارة وإطارات الشركة من مديرين عامين للشركات الفرعية ومديرين مركزيين والذي تم تنظيمه بالتنسيق بين الإدارة المركزية للحوكمة الرشيدة بشركة الخطوط التونسية والمركز التونسي لحوكمة الشركات بالمعهد العربي لرؤساء المؤسسات.

 وفي هذا الإطار، لابد من القول أن هذه المبادرة تندرج في إطار دعم وإرساء أسس الحوكمة الرشيدة بشركة الخطوط التونسية وتبعا لما كنا أعلنا عنه بتاريخ 12 ديسمبر 2014 خلال انطلاق عملية توزيع مدونة سلوك وأخلاقيات العون العمومي على إطارات الشركة من أن سنة 2015 ستكون سنة التكوين والمسؤولية المجتمعية.

ومما لا شك فيه أنه انطلاقا من محورية موقع ودور الشركات العمومية في دفع نسق التطور علي صعيديه الاقتصادي والاجتماعي في سائر القطاعات، وتفاعلا مع المعايير الدولية الحديثة للإدارة والتصرف، جاء الفصل 15 من دستور الجمهورية التونسية ليعزز قيم النزاهة والشفافية والنجاعة في الأداء الإداري ويدعو الى غرس ثقافة جديدة لدى العون العمومي.

هذا الى جانب إحداث هيئة دستورية مستقلة تعنى بالحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد وهو ما يعد مكسبا وطنيا مهما في هذا المجال.

إن هذا اليوم التكويني المتكون من ثلاثة محاور يهدف بالأساس إلى

 تحسيس المشاركين حول الحوكمة الرشيدة

 عرض أحسن الممارسات في المجال على الصعيد العالمي

 بسط موضوع مسؤولية أعضاء مجالس الإدارة والمخاطر المتعلقة بمهامهم

وإيمانا منا بأن إرساء قواعد الحوكمة الرشيدة من شأنه أن يحسن في أداء شركتنا ويعزز قيم النزاهة والشفافية ويطور مناخا سليما للعمل ويركز أسس المسؤولية المجتمعية، فانه من الضروري أن نعمل جميعنا في تآزر وتناغم، بصفة دائمة، ادارة وأطراف اجتماعية في المرحلة القادمة في اتجاه

 إعداد خطة عمل لتجسيم وتركيز آليات العمل بمدونة السلوك الوطنية تقوم بالأساس على التوعية والتكوين قصد ترسيخ ما جاء بها من مبادئ وقيم لدى أعواننا وإطاراتنا

 تدارس إمكانية إعداد مدونة أو مدونات قطاعية، في مرحلة أولى، للشركة حسب خصوصيات الأسلاك (أعوان الملاحة الفنيين، أعوان الملاحة التجاريين والأعوان على الأرض) وفي مرحلة ثانية للشركات الفرعية مع الحرص على إتباع مقاربة تشاركية بين الأطراف المتدخلة من إدارة وهياكل نقابية وممثلي أعوان

 إدراج حلقات تكوين في المجالات المرتبطة بالحوكمة الرشيدة والمسؤولية المجتمعية ضمن مخطط التكوين لسنة 2015 بالتنسيق مع سلطة الإشراف والأطراف المعنية

 برمجة لقاءات توعوية لفائدة أعوان وإطارات الشركة وبرامج استشهارية حول الحوكمة الرشيدة وتطوير الأداء من المنتظر أن يكون فيها للجانب الثقافي دور هام

 الحرص على تطوير أسس الحوار الاجتماعي عبر تفعيل مذكرة التفاهم المتعلقة بتطوير الحوار الاجتماعي بالقطاع العمومي، التي تم إبرامها بتاريخ 16 أكتوبر سنة 2014 بين رئاسة الحكومة ومدينة سيران الفرنسية.

 الانصهار ضمن التوجهات الوطنية في مجال الحوكمة الرشيدة من خلال اعتماد المرجعية الوطنية للحوكمة الرشيدة.

 التركيز على إرساء ونشر ثقافة قيمة الجودة وتطوير الانتاجية والسعي الى تضافر جهود كل أعوان المجمع لتكريس هذه القيمة لديهم عند أداء واجباتهم المهنية

 العمل على تدعيم الاسداء الجيد لخدمات الشركة بصفتها مرفقا عموميا وتوفير المحيط الملائم لتعزيز الثقة بين كل المكونات والمتدخلين في ذلك قصد الملائمة بين طبيعة الأداء وأساليبه من ناحية ومتطلبات الالتزام بالقيم والنجاعة من ناحية أخر

 الانصهار ضمن التوجهات الوطنية في مجال الحكومة المفتوحة «OPEN GOV»

إرساء وتدعيم أسس الحوار الاجتماعي والمسؤولية المجتمعية

وسنسعى في هذا المجال الى توفير كل الوسائل والإمكانات لنيل هذه الأهداف.

ولا يفوتني في الختام أن أشكر رئاسة الحكومة وسلطة الإشراف على معاضدتهم لخيارات الإصلاح والهيكلة المتعلقة بشركتنا والرامية الى تأمين النهوض بمردوديتها واستمراريتها وكذلك الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على تشريكنا في دوراتها التكوينية.

وكلنا أمل أن تكون شركة الخطوط التونسية على عراقتها مثالا يحتذى به لدى سائر المؤسسات والمنشآت العمومية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وشكرا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here